رب اجعل هذا المنتدى نافع للناس و تقبل منا يارب العالمين

منتدى المحامى الشاعر


    نوادر زمان

    شاطر
    avatar
    عماد الشقانى
    Admin

    عدد المساهمات : 635
    تاريخ التسجيل : 27/02/2010
    العمر : 59
    الموقع : elshaqany@yahoo.com

    نوادر زمان

    مُساهمة  عماد الشقانى في الثلاثاء أبريل 13, 2010 8:35 pm


    دخل رجل في شراء فرس ، فقال له النخاس : صفه لي .

    فقال : أريده حسن القميص ، وثيق العصب ، نقي القصب ، يشير بأذنيه ، و يتشوف برأسه ، و يخطر بيديه ، و يدحو برجليه ، كأنه موج في لجة ، أو سيل في حدور ، أو محط من جبل .

    فقال النخاس : نعم كذلك كان رضي الله عنه .

    قال : إنما أصف لك فرسا .

    قال : ما حسبتك إلا في وصف خليفة أو إمام .

    *********************

    قيل أن عصفورا رأى فخا في التراب فقال له : من انت ؟

    قال الفخ : أنا عبد من عبيد الله .

    قال العصفور : فلم جلست على التراب ؟

    قال الفخ : تواضعا لله ؟

    قال العصفور : فلم انحنى ظهرك ؟

    قال الفخ : من خشية الله .

    قال العصفور : فلم شددت وسطك ؟

    قال الفخ : للخدمة ..

    قال العصفور : ما هذه القصبة ؟

    قال الفخ : هذه عصاي أتوكأ عليها .

    قال العصفور : فما هذه الحبة ؟

    قال الفخ : أتصدق بها !

    قال العصفور : أيجوز أن ألتقطها ؟

    قال الفخ : إن احتجت فافعل ..

    فدنا العصفور من الحبة ، فانطبق عليه الفخ ، و اخذ بحلقه ..

    فقال العصفور : حيق .. حيق ..

    فقال الفخ : قل ما شئت ، فما لخلاصك من سبيل !

    فقال العصفور :اللهم اني أعوذ بك من شخص ذلك قوله ، و هذا فعله .


    *********************

    أصيب قروي ساذج بمرض في عينيه ، فذهب إلي طبيب بيطري و طلب منه أن يعالجه .. فوضع الطبيب في عين الرجل ما يضعه في عين الدواب من دواء ، فعميت عينه .

    فلما رفع الأمر إلي القاضي ، قال له : ليس على الطبيب من أثم ، إذ لو لم تكن حمارا ، ما ذهبت إليه !

    *********************

    سأل رجل عمر بن قيس عن الحصاة ، من حصى المسجد يجدها الإنسان في ثوبه أو خفه أو جبهته .

    فقال : ارم بها .

    فقال الرجل : زعموا أنها تصيح حتى ترد إلي المسجد .

    قال : دعها تصيح حتى ينشق حلقها .

    قال الرجل : أو لها حلق ؟ قال : فمن أين تصيح إذا ؟

    *********************

    دعا بعض الرياضيين ربه فقال : اللهم يا من يعلم قطر الدائرة ، و نهاية العدد المبهم ، و الجذر الأصم ، إقبضني إليك على زاوية مستقيمة ، و احشرني على خط مستقيم لا منكسر.

    *********************

    خرج الحجاج بن يوسف مع قواده للصيد و القنص ، فضلّ الطريق ، فقابله إعرابي يرعى غنم ، فسأله الحجاج : ما رأيك يا أعرابي في الحجاج ؟

    فقال : لا حياه الله و لا بياه ، هو ظالم غاشم .

    فقال الحجاج : و ما رأيك في الخليفة عبد الملك بن مروان ؟

    فقال : لعنة الله عليه ، أليس هو الذي سلط علينا الحجاج ؟

    ثم تداركت الخيل الحجاج و التفت به ، فذعر الأعرابي ، و قال الحجاج : هل تعلم من أنا .

    قال الأعرابي : لا .

    قال الحجاج : أنا الحجاج بن يوسف

    قال الأعرابي : و انت هل تعلم من أنا ؟

    قال الحجاج : لا .

    فقال الأعرابي : أن مجنون بني عجل ، و لي في النهار صرعتان ، و هذه أولهما .

    *********************

    قال علي بن الحسين القاضي : حضرت مجلس قاض فتقدم إليه رجلان ، و ادعى أحدهما على الآخر شيئا ، فقال للمدعى عليه : ما تقول ؟

    فضرط بفمه . فقال المدعي : يسخر بك أيها القاضي . فقال القاضي : اصفع يا غلام ، فقال الغلام : أصفع الذي سخر منك أم الذي ضرط عليك . فقال : بل دعهما واصفع نفسك

    خرج أبو حازم القاضي من داره إلي المسجد يريد الصلاة ، و إذا بسكران يمشي في الشارع ، فقال الناس : سكران سكران . فوقف القاضي و قال : هاتوه ، فأدنوه منه . فقال له القاضي : من ربك ( يريد امتحانه ) . فقال السكران : ليس هذا من سؤال القضاة أصلحك الله ، إنه من سؤال منكر و نكير . فغلب على القاضي الضحك و قال : خلوا سبيله .

    *********************

    أتى سائل باب رجل من الأغنياء ، فسأل شيئا لله . فسمعه الرجل فقال لعبده : يا مبارك قل لعنبر يقول لجوهر ، و جوهر يقول لياقوت ، و ياقوت يقول لألماس ، و ألماس يقول لفيروز ، و فيروز يقول لمرجان ، و مرجان يقول لهذا السائل : يفتح الله عليه .

    فسمعه السائل ، فرفع يديه إلي السماء و قال : يا رب قل لجبرائيل يقول لميكائيل ، و ميكائيل يقول لدردائيل ، و دئدائيل يقول لكيكائيل ، و كيكائيل يقول لأسرا فيل ، و إسرافيل يقول لعزرائيل أن يزور هذا الشهم .

    *********************

    قال ابن العنبس : انتحيت في بعض الطرق لحاجة ، فإذا امرأة عرضت لي فقالت : هل لك أن أزوجك جارية فيجيئك منها ابن ؟ قلت : نعم .. قالت : و تدخله الكتاب ، فينصرف و يلعب ، فيصعد إلي السطح ، فيقع و يموت . و صرخت ويلاه ، ثم لطمت وجهها ، ففزعت و قلت : هذه مجنونة !

    و هربت من بين يديها ، فرأيت شيخا على باب فقال : ما لك يا حبيبي ؟ فقصصت عليه القصة ، فلما انتهيت إلى موضع لطمها ، استعظم ذلك و قال : لا بد للنساء من البكاء إذا مات لهن ميت !

    *********************

    وقف سائل بقوم فقال : إني جائع . فقالوا له : كذبت .

    فقال جربوني برطلين من الخبز ، و رطلين من اللحم !

    ************************

    شوهد مؤذن يؤذن ، و هو يتلو من ورقة في يده ، فقيل له : أما تحفظ الأذان ؟ فقال : سلو القاضي. فأتوه فقالوا : السلام عليكم ، فأخرج دفترا و تصفحه و قال : و عليكم السلام .

    ***********************

    قال أحدهم مررت بقوم قد اجتمعوا على رجل يضربونه ، فقلت لرجل يجيد ضربه : ما حال هذا ؟

    قال : و الله ما ادري حاله ، و لكني رأيتهم يضربونه ، فضربته معهم طلبا للثواب .


    ***********************

    من نوادر النحويين


    مرض أحدهم مرضا أشرف منه على الموت
    فقال له بنوه الذين التفوا حوله : هل ندعو لك أخانا فلان ،
    قال: لا إنه أن جاء سيقتلني بالنحو والصرف
    قالوا له : سنوصيه ألا يتكلم
    فلما حضر ابنه قال يا أبتي والله ما شغلني عنك إلا صاحبي فلان .
    فإنه دعاني بالأمس
    فأهرس وأبصل
    وأعدس واستبذج
    وسكبج وطهبج
    وأفرج ودجج
    وأعدس و أمضر
    ولوذج وافلوذج

    فقال الأب : أبعدوا هذا الشقي عني فقد سبق ملك الموت إلى قبض روحي.

    ***********************

    من نوادر العرب

    سرق أعرابي صرة فيها دراهم
    ثم دخل المسجد ليصلي
    فكان الإمام يقرأ ( وما تلك بيمينك يا موسى ) .... طه 17
    فقال الأعرابي : وما أدراك يا شيخ ؟
    ثم ألقى الصرة وخرج مهرولاً.

    ***********************

    من نوادر القضاة

    يقال أن يحيى بن أكثم ولي قضاء جبلة زمن هارون الرشيد
    ولما بلغه أن هارون سيمر بجبلة في طريقه للبصرة سأل أهالي جبلة أن يذكروه بخير
    عند الخليفة.
    لكنهم تقاعسوا ، فخرج هو بنفسه بعد أن أصلح هيئته وعمامته
    فلما واجه الرشيد بدأ يتحدث عن نفسه ويمدحها ويقول إن القاضي يحيى كذا وكذا
    وهارون لا يعرفه
    إلا أن القاضي أبا يوسف الذي كان مرافقا للخليفة أخذ يضحك لأنه يعرف شخص القاضي يحيى
    فسأله هارون فقال :
    يا أمير المؤمنين إن المُثني على القاضي هو القاضي نفسه.
    فضحك هارون الرشيد حتى فحص برجله في الأرض
    ثم أنه أمر بعزله ، فعُزل.

    ***********************

    من نوادر الفقهاء

    سكن أحد الفقهاء في بيت سقفه يقرقع
    فلما جاء صاحب البيت ليطلب الأجرة قال له :
    أصلح سقف البيت فإنه يقرقع
    قال له لا عليك إنه يسبح لله تعالى
    قال : أخشى أن تدركه رقة فيسجد

    ذنب الصحبة

    طلق أبو الخِندف امرأته أم الخندف فقالت له: يا أبا الخندف، طلقتني بعد خمسين سنة؟!

    قال: ما لك عندي ذنب غيره.

    **********************

    سيأكل ولو كان زقوماً

    مر أعرابي بقوم وعندهم طعام، فقال: ما هذا؟

    قالوا: زقّوم.

    قال: طيب والله، لأساعدنّكم على أكله.

    **********************

    السخين لا يبرد

    قيل لأعرابي: ما اسم المَرَق عندكم؟

    قال: السخين.

    قيل له: فإذا بَرَدَ؟

    قال: لا نَدَعُه حتى يبرد.

    **********************

    لئيم

    مر رجل من قريش بامرأة من العرب في البادية، فقال: هل من لبن يُباع؟

    فقالت: إنك لئيمٌ أو قريب عهد بقومٍ لئام.

    فاستحسن ذلك منها وخطبها فتزوجها.


    **********************

    الإحسان

    قيل لأعرابية وقد حملت شاةً تبيعها: بكم هذه؟

    قالت: بكذا.

    قيل لها: أحسني.

    فتركت الشاة ومرت لتنصرف، فقيل لها: ما هذا؟

    فقالت: لم تقولوا أنقصي، وإنما قلتم أحسني، والإحسان تركُ الكلِّ.

    **********************

    هجو بني أمية

    سأل أعرابي عبد الملك وقد رآه متنكراً: ممن أنت؟

    قال: من بني أميّة!

    فقال: أنتم في الجاهلية مربون في التجارة، وفي الإسلام تعادون أهل الطهارة، سيدكم حمار وأميركم جبار، إن نقصتم عن أربعين لم تدركوا بثأر، وإن بلغتموه كنتم بشهادة الرسول (صلى الله عليه وآله) من أهل النار.

    **********************

    1/دخل عبد الله بن جعفر يوماً على عبد الملك بن مروان فوجده يتأوه،فقال ياأمير المؤمنين لو ادخلت عليك من يؤنسك بأحأحاديث العرب،ويباسطك،استرحت،فقال لست بصاحب لهو،فقال مالذي تشكوه يا امير قال هاج بي عرق النسأ في ليلتي هذه فبلغ مني ماترى،فقال ان بديحاً مولاي،أرق الخلق منه فامر باحضاره،فلمامثل بين يديه قال عبد الملك :يابديح أرقي رجلي ،فقال يامولاي أنا أرق الناس لها،ثم وضع يده عليها وجعل يقول مالايسمع ،فقال عبد الملك قد وجدت راحة بهذه الرقية ،اين فلانه أتوني بها تكتبها لئلا يهيج بي الوجع بالليل ،فقال بديح :الطلاق يلزمه ماتكتبها الابتعجيل جائزتي ،فأمر له بأربعة الف درهم،فقال يا امير المؤمنين الطلاق يلزمه مايكتبها حتى تحمل جائزتي الى بيتي فقال تحمل ،فقال ،الطلاق يلزمه مارقيت رجلك الامباسطة،بقول نصيب حيث قال

    ألااِن ليلى العامرية أصبحت .... على البعدمني ذنب غير ي تنقم
    فقال :ويلك ماتقول ،فقال الطلاق يلزمه مارقيتك الابها فقال اكتمها على ،فقال كيف وقد سارت بها الركبان الى أخيك بمصر،فضحك واعجبه البسط:

    **********************

    2/حضر إعرابي مجلس قوم فتذكروا قيام الليل فقيل له :يا أبا أمامة أتقوم الليل ؟فقال نعم ،فقالوا له ماتصنع ؟فقال ابول وارجع
    3/وحكى الاصمعي فقال :ضلت إبل فخرجت في طلبها وكان البرد شد يد اً،فالتجأت الى حي من احياء العرب وإذا جما عة يصلون وبقر بهم شيخ كبير ملتف بكساء وهو يرتعد من البردوينشد:

    أيارب إن البرداصبح كالحا .... وأنت بحالي يأإلهي أعلم
    فأن كنت يوماً في جهنم مدخلي .... ففي مثل هذا اليوم طابت جهنم
    قال الصمعي :فتعجبت من فصاحته وقلت :ياشيخ ماتستحي تقطع الصلأة وأنت شيخ كبير ،فأنشديقول
    أيطمع ربي أن أصلي عارياً .... ويكسو غيري كسوة البر والحر
    فو الله ماصليت ماعشت عارياً .... عشاءًولاوقت المغيب ولا الوتر
    ولا الصبح الايوم شمس دفئه.... وإن غيمة فالويل للظهر والعصر
    وإن يكسني ربي قميصاًوجبة .... أصلي له مهما أعيش من العمر
    قال فأعجبني شعره وفصاحته فنزعت قميصاً وجبة كان على ودفعتهما اليه وقلت له البسهما وقم فصل
    فستقبل القبلة وصلى جالساً وجعل يقول :
    إليك إعتذاري من صلاتي جالساً .... على غير طهر موميا نحو قبلتي
    فمالي ببرد الماء يارب طاقـــــــة .... ورجلاي لاتقوى على ثني ركبتي
    ولكنني أستغفر الــــله شــــــاتياً .... وأقضيكها يا رب في وجـة الصيفي
    وأن أنا لم أفعل فــأنت محــــــكم .... بمأ سئت من صفعي ومن نتف لحيتي
    قال :فعجبت من فصاحتة وضحكت عليه وأنصرفت

    **********************

    4/جأرجل اللا فقيه فقال :أفطرت يوماً في رمضان فقال له :أقضي يوماً مكانه ،فقال قضيت وأتيت أهلي وقدعملوا مأمونية فسبقتني يدي إليه فأكلت منها فقال أضي يو ماً اخر ،فقال قضيت وأتيت أهلي وقد عملوا هريسة فسبقتني يدي إليه ،فقال أرى أن لاتصوم إلا ويدك مغلولة الى عنقك،

    **********************

    5/وقع بين الاعمش وبين امرأته وحشة فسأل بعض أصحابه من الفقهاء أن يرضيها ويصلح بينهما فدخل إليها :وقال :إن ابا محمد شيخ كبير فلأيزهدنك فيه عمش عينيه ،دقة ساقيه ،وضعف ركبتيه،ونتن إبطيه،وبخر فيه، وجمود كفيه، فقال له الاعمش ،قم قبحك الله فقد:أريتها من عيوبي مالم تكن تعرفه

    **********************

    6/وسكن أحد الفقهاء في بيت سقفه يقرقع في كل وقت فجاْ ه صاحب البيت يطلب الأجرة
    فقال له:أصلح السقف فإنه يرقع قال لأتخف فإنه يسبح الله تعالى:
    قال :أخشى أن تدركه رقه فيسجد...............

    **********************

    قال احد الناس لخادمه:
    اخرج وانظر هل السماء مصحية او مغيمة؟
    فخرج ثم عاد،وقال والله ما تركني المطر انظر،
    هل هي مغيمة ام لا؟

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 26, 2018 4:40 am